فوائد زيت الجوجبا للشعر و البشرة

فوائد زيت الجوجبا للشعر و البشرة
زيادة الوعي يجب زيادة الوعي حول مشكلة الفقر، ونشر هذا الوعي بين الناس، ويُمكن أن يتمّ ذلك من خلال ممارسة أمور بسيطة مثل مشاهدة وقراءة الأخبار، أو حتّى محاولة التواصل مع المنظّمات غير الربحية المحلية والملاجئ لمعرفة الوضع فيها، والاطلاع الجهود التي تُبذل لمساعدة فقراء العالم،

 

 

ولإحداث تغيير أكبر يجب توعية الأشخاص من حولنا، ومحاولة التأثير عليهم، وإرشادهم إلى الطرق التي يمكن من خلالها مساعدة الفقراء من حولهم.[١] تشكيل خطة العمل بعد معرفة المشكلة وأبعادها، يجب اتخاذ الخطوات المناسبة لحلّها عن طريق تحديد الأهداف المرغوب بتحقيقها والطريقة التي يمكن بها تحقيق هذه الأهداف، ويُفضّل أن تكون نتائج هذه الخطة قادرةً على حل المشكلة على المدى القريب والبعيد، والسماح للأشخاص الآخرين بتقديم المساعدة في محاولة تحقيق هذه الأهداف.[١] التبرع يجب البحث عن المؤسسات التي تساهم في القضاء على الفقر ومحاولة التبرع لها، مهما كان حجم هذه التبرعات؛ حيث إنّ الأموال التي تتبرّع بها الحكومة لهذه المؤسسات لا تساوي شيئاً بجانب كمية الفقر الموجودة.[١] التواصل مع الإعلام يُمكن التواصل مع الإعلام عن طريق مراسلة الجرائد أو الاتصال بمحطات الراديو أو كتابة الرسائل الإلكترونية لمذيعي نشرات الأخبار، والذين يكون بمقدورهم توفير المساعدة في هذا المجال، فكلما أصبحت المشكلة أكثر عامية ازداد جهود الأشخاص لحلها، ويُمكن البدء بنشر هذه المشكلة في أماكن العبادة، أو المؤسسات غير الربحية، أو الحكومية، أو المجتمعية.[١] توفير الوظائف تقع هذه المسؤولية على عاتق الحكومة، فيجب عليها أن تُوفّر فرص العمل للجميع من خلال إعادة تأهيل البنية التحتية، وتطوير مصادر الطاقة المتجددة، وتجديد المساكن المهجورة، وإقامة استثمارات أخرى ذات معنى سليم تخلق فرص عمل، وتنشّط الأحياء، وتعزز الاقتصاد الوطني.[٢] تطوير الاقتصاد يُمكن إتاحة المجال للفقراء للمشاركة والمساهمة في النمو وتقليل نسبة الفقر،

 

 

وذلك من خلال وضع وتنفيذ سياسات وبرامج نمو اقتصادي سريعة ومستدامة في مجالات مثل الصحة والتغذية والتعليم والصرف الصحي؛ حيث أظهرت الدراسات أنّ زيادة حوالي 10 بالمئة في متوسط دخل الدولة من شأنه أن يحدّ من الفقر بنسبة تتراوح بين 20-30 بالمائة، كما ينبغي تحسين إدارة المياه والموارد الطبيعية الأخرى، وذلك لأنّ نسبة كبيرة من الفقراء يعتمدون عليها في حياتهم اليومية.[٣] تمكين الفقراء يتمّ ذلك من خلال إشراك الناس الذين يعيشون في فقر في وضع وتنفيذ الخطط والبرامج الرامية إلى الحد من الفقر والقضاء عليه؛ حيث تساعد مشاركتهم في التركيز على القضايا والجوانب التي تهمّهم.[٣]